احفظوا يا أبنائي أرحامكم ، وصلوهم وإن قطعوكم ، وأحسنوا إليهم وإن أساءوا إليكم ، فإن الصلة واجبة عليكم بحكم الله وسنة رسول الله ، لأنهم أرحامكم لا لأنهم أحسنوا إليكم ، فهم وإن أساءوا لا تسقط حقوقهم عنكم ، لأنكم يا أبنائي لو أنكم قطعتم أرحامكم بسبب إساءتهم إليكم تكونوا حكمتم بغير ما أنزل الله ،، قال تعالى ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) – المائدة آيه 45- صلوا أرحامكم صلة لله ورسوله ، فإن الذى لا يصل من أرحامه إلا من أحسن إليه ليس بواصل ولكنه مكافئ ، وإنما الواصل لرحمه – بل والقائم بما فرضه الله عليه – من وصل أرحامه لله تعالى ولو قطعوه ، وأحسن إليهم وإن أساءوا إليه ، غير ناظر إلى عملهم ، فإن نظر إلى عملهم فحكم عليهم بما حكموا به عليه كان من الأخسرين أعمالا.

اترك تعليقاً